مركز التكامل الطبى

أكبر مركز فى العالم لعلاج السرطانات والسرطانات المنتشره بالعلاج المناعى

 ببيلاروسيا

 العلاج المناعى

للسرطان

     بحث العلماء لماذا تستجيب بعض السرطانات للعلاج، التقليديى في حين لا تستجيب أخرى؟

 فوجدو ان السبب يكمن فى

 وجود بروتين يسمى

 (ENPP1)

موجود على السطح الخارجي لبعض للخلايا السرطانية، يعمل على خداع الجهاز المناعي ليبدو أنه كالخلايا العاديه السليمه بجسم المريض وبذلك تتمكن الخلايا السرطانية من الهروب من الدفاعات المناعية للجسم

         دور العلاج المناعى                    

يقوم العلاج.  المناعى  بازالة   هذه   الطبقة من  البروتينات     التى تحيط    الخلايا السرطانيه بها نفسها  وتحميها من تأثير الجهاز المناعى  وعند إزالة   هذه الطبقه   باستخدام هذا العلاج يقوم جهاز المناعه  بتدمير الخلايا السرطانيه  بنسب نجاح  أضعافا مضاعفه لسرطانات الرئه والثدى والبروستاتا والكلى والمثانه وسرطانات الجهاز الهضمى والكبد والبنكرياس والرحم والمبيضين والميلانوما والساركوما 

ومن المميزات الرائعه  للعلاج      المناعى والتى لا تتوفر فى   اى  من العلاجات   التقليديه   او اية علاجات أخرى انه يوفر    مناعه  مضاده   لأنواع بروتينات الخلايا   السرطانيه  بحيث انه يتمكنن منع   اعادة  انتشار  السرطان    بالجسم          


 طبيعة العلاج المناعى

هو علاج تحفيزى لجهاز المناعه بالجسم للتعرف .  ومهاجمة      وتدمير     الخلايا           السرطانيه   وخاصة        تلك   التى      تمتلك     القدره    على  الاختباء     عن.     جهاز المناعه حتى   لا يتعرف عليها وتدميرها حيث يتم       استخلاص   خلايا من جسم المريض     تسمى    الخلايا     التغصنيه وهى    أحد   انواع       خلايا  جهاز        المناعه والمختصه  بتحديد  وقراءة    شفرة بروتينات الخليه السرطانيه ونقلها للخلايا التدميريه لجهاز المناعه لتتعامل مع خلايا السرطان لتدميرها والقضاء عليها

 

 الخلايا التغصنيه

Dendritic cells

وهى تعتبر المكون الاول والاساسى  فى العلاج المناعى للسرطان وهى احد انواع الخلايا اامكونه لجهاز المناعه وتتواجد فى نخاع العظام والدم والغدد الليمفاويه واهم وظيفه لهذه الخلايا هى انها مختصه بقراءة شفرة الخلايا السرطانيه وتحديد التركيب الجينى للبرواينات الموجوده على سطح الخليه السرطانيه

وبعد ان تقوم الخلايا التغصنيه بالتعرف الدقيق الكامل على تركيبة بروتينات الخليه السرطانيه تقوم بتعليمه لخلايا جهاز المناعه الخاصه بالتدنير وهى الخلايا التائيه والبائيه وغيرها فتقوم تللك بالتوجه نحو الخلايا السرطانيه وتدميرها بكفاءه 

أنواع السرطانات التى يمكن علاجها


يعد العلاج المناعى طريقة علاج واعدة ولهذا السبب يستخدم كوسيلة علاجية متطورة ومتقدمه للغاية لأنواع مختلفة من السرطان في مراحل مختلفة من المرض وتشمل هذه السرطانات ما يلى: سرطان الرئه و الثدي وسرطانات الجهاز الهضمي والكبد والبنكرياس والرحم والمبيضين و البروستاتا والكلى والمثانة والساركوما والميلانوما والسرطانات المنتشرة وغيرها
وهو من أهم وأقوى العلاجات الممكنه بعد الجراحات الجذرية للسرطان للقضاء على الخلايا السرطانية المتناثرة بعد الجراحة وإمكانية حدوث انتكاسة مفاجئه للمرض كما يحدث كثيرا لمثل هذة الحالات

برنامج العلاج

 المرحلة الأولي- الفحص الشامل

  لتطوير أساليب العلاج وتحديد جدول العلاج ، يقوم اختصاصي الأورام في قسم الطب التجديدي والعلاج الخلوي بتنفيذ جميع إجراءات التشخيص والفحوصات الإجبارية


  المرحلة الثانية - أخذ عينات الدم


    للحصول على كمية كافيه من الخلايا التغصنيه يتم سحب عينات الدم من الوريد (50-100 مل). لأستخراج المواد الحيوية. من نفس كمية الدم المسحوبة حيث يتم إنتاج الكميه المطلوبه من الماده العلاجيه المناعيه التى تكفى حقن المريض بخمس جرعات متتاليه حيث يتم تحديد عدد الخلايا التغصننة بمنتهى الدق


المرحلة الثالثة- الإنتاج الحيوي


يتم "تحميل" الخلايا  المعزولة من الدم بمستضدات الأورام في المختبر ، مما يسمح بالحصول على الخلايا التغصنية الناضجة التي يمكنها تنشيط الاستجابة المناعية. يتم استخدام مستضدات الورم المستضدي الفردي (دلالات الورم) ، بالإضافة إلى المستضدات الاصطناعية الموحدة المرتبطة بالورم ، كمواد مستضدية لإنتاج العلاج المناعى


المرحلة الرابعة- الزرع البيولوجي


يتم إعطاء العلاج المناعى  المضاد للأورام مستمد من خلايا المريض التغصنية ب 5 جرعات علاجية (1-2 مل) و هو علاج طبي روتيني ، يتم إجراؤه  في العيادة الخارجية في غرفة العلاج. بعد التطعيم مباشرة تتم مراقبة المريض لمدة ساعة إلى ساعتين في الجناح

الجدول الزمني

ونتائج العلاج

يتم سحب عينات الدم وإرسالها إلى مختبر المتخصص فى نفس اليوم حيث يقوم المختبر بتحضير العلاج وذلك بإستخلاص الخلايا التغصنية وأستخلاص البروتينات الدلالية للخلايا السرطانية وتعريف الخلايا التغصنية عليها لتتحفز ضدها وتستغرق هذة المرحلة أسبوع كامل ويصبح بعد ذلك العلاج جاهزا حيث يبدء حقن المريض هذا ويتم حقن المريض بالجرعات المحدده من العلاج الازم للقضاء على السرطان  وايضا يوفر له المناعه الازمه  لعدم عودة اتتشار السرطان ويتم التأكد من توفر المناعه الكافيه لتأمين المريض ضد عودة انتشار السرطان  به بعمل تحاليل دلالات الاورام التاليه بالدم  كل ستة أشهر

CD80 &CD86

لتحديد كفاءة الخلايا التائية والبائية المقاومه للسرطان  

  Button 1 Button 2
  Button 1 Button 2
 ومن الجدير بالذكر والتنويه انه هناك نوعان من العلاج المناعى للسرطان اولهم العلاج المناعى الخلوى باستخدام الخلايا التغصنيه والذى يستوجب حضور المريض لمركزنا لاستخلاص الخلايا التغصنيه من نفس جسم المريض ومعالجتها لتتعرف على الخلايا السرطانيه وتنبيه باقى خلايا جهاز المناعه بطبيعة تركيب بروتينات الخلايا السرطانيه والقيام بتدميرها وهذا العلاج ليس له أية مضاعفات نهائيا
وأما النوع الثانى فهو العلاج المناعى الكيميائى والمستخرج من مواد دوائيه يتم تحضيرها بالمختبرات وصناعة ادويه على شكل حقن ويتم حقنها بالمريض فى بلده وهذا العلاج ليس هو الذى نتحدث عنه هنا لان له مضاعفات تصل الى درجه خطيره فى بعض الاحيان حيث انه يعتمد على تقوية جهاز المناعه لمهاجمة الخلايا السرطانيه ولكنه فى بعض الاحيان يهاجم خلايا بعض اعضاء جسم الانسان مثل خلايا الغده الدرقيه ويسبب تلفها وايضا خلايا مفاصل جسم الانسان ويتسبب فى خشونة المفاصل والتهابات مزمنه بها ونحن لا نشير الى قيامنا بتوفير هذا العلاج ولا ننصح به 
ومتوفر لدى المركز إلامكانيات الكامله الرعايه الصحيه المركزه للحالات المتقدمه من السرطان مع توفير جميع أنواع العلاج الخاص بالسرطان مثل الاستئصال الجراحى والعلاج الكيميائى والأشعاعى والهورمونى وكل الادويه المدعمه بالاضافه الى العلاج المناعى
  Button 1 Button 2